قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن كثافات الفصول وعجز المعلمين مشكلات موروثة، لافتًا إلى أن الوزارة تحدثت في تلك الموضوعات من قبل والتي وصفها بأنها «ليست مفاجأة».

 

وأضاف شوقي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد، أن الوزارة تعاني من عجز بمقدار ربع مليون فصل بتكلفة بناء تصل إلى 120 مليار جنيه، منوهًا إلى أن الموازنة السنوية للوزارة 12 مليار جنيه كل عام.

 

 

 

 

 

وأشار إلى أن «الدولة بالموازنة الموجودة تلهث لاستيعاب العدد المضاف كل عام فقط»، قائلًا إن الوزارة تتلقى كل شهر فوق الـ20 ألف طلب من الشرق والغرب لزيادة كثافة الطلاب في المدارس القريبة من مسكن أولياء الأمور.

 

ولفت وزير التعليم إلى أن أولياء الأمور يثورون على الوزارة إذا لم يلحقوا أولادهم بالمدارس القريبة من محل السكن بسبب الكثافة، مشيرًا إلى أن إلقاء اللوم على الدولة في كل مشكلة أمر صعب.

 

وأوضح أن الوزارة اقترحت فكرة الفصول الذكية لمعالجة مشكلة الكثافة، موضحًا أن تلك الفصول نوع من الإنشاءات الهندسية سريعة التجهيز داخلها شاشات وإنترنت يمكن تركيبها خلال أسبوعين في أي مساحة دون الإجراءات المعقدة الخاصة بالمباني.

 

وذكر أن الوزارة تتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع من أجل إنشاء مصنع في مصر لتنفيذ تلك الفصول وبدء استخدامها في التغذية المدرسية ومواجهة الكثافة، متوقعًا استخدام أول مجموعة منها في حل الكثافة ببعض المحافظات كالقاهرة والجيزة والشرقية.


Post a Comment