بدأت حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الاستعداد مبكراً للموجة الثالثة المحتملة لإصابات فيروس كورونا المستجد في البلاد، عبر زيادة المخزون الاستراتيجي من الأكسجين، وتدعيم إجراءات مواجهة الفيروس، وزيادة نقاط التمركز التابعة لوزارة الصحة في الأماكن الأكثر إصابة بكورونا في البلاد.

 

 

 

واستعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، منذ قليل، جهود مواجهة فيروس كورونا، وموقف توفير اللقاحات للمواطنين.

وأشارت الوزيرة إلى ما قامت به عدد من الدول لمواجهة الموجة الثالثة من انتشار الجائحة، حيث بدأت هذه الدول اتخاذ إجراءات احترازية مشددة تتعلق بفرض حظر التجول الجزئي، أو حظر السفر لعدد من المناطق، فضلا عن إغلاق المتاجر غير الأساسية ودور الحضانة والمدارس للأطفال الأصغر سنا وذوي الاحتياجات الخاصة.

وعلى الصعيد المحلي، وفقا لما عرضته الوزيرة، فإن وزارة الصحة اتجهت إلى زيادة وتيرة العمل في المبادرة الرئاسية لمتابعة حالات العزل المنزلي، عن طريق وضع تمركزات ثابتة في الأماكن الأكثر إصابة، عبر تجهيز فرق الرعاية الأساسية داخل عيادات متنقلة مجهزة، وتحريكها طبقا للموقف الوبائي في جميع الإدارات الصحية، مضيفة أنه تجري عملية متابعة مستمرة لأرصدة الأدوية والمستلزمات، وتنسيق القوة البشرية اللازمة، بالإضافة إلى زيادة توريد الأكسجين لتوفير مخزون استراتيجي.


Post a Comment