وجه الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود دعوة إلى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، لزيارة المملكة للمشاركة في القمة الخليجية المتوقع عقدها في المملكة برئاسة العاهل السعودي، 5 يناير المقبل.

 

أعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، اليوم، أن الأمين العام سلّم دعوة الملك سلمان إلى الأمير، وهو ما يطرح تساؤلات عدة حول هل تكون هذه الدعوة هي باب المصالحة الخليجية مع قطر؟ وهل يستجيب أمير قطر للدعوة ويزور المملكة لأول مرة منذ 2017؟

 

وكانت آخر زيارة لأمير قطر إلى السعودية في 1 مايو/ أيار 2017، بينما كانت آخر زيارة للملك سلمان إلى قطر في 5 ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وبدأت الأزمة الخليجية بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات ومصر والبحرين من جهة أخرى، وفرض الرباعي العربي حظرا جويا وبحريا وبريا على قطر منذ يونيو/ حزيران 2017، لاتهامها بالتقرّب من إيران ودعم مجموعات متطرفة، وهو ما تنفيه الدوحة.

 

وسلم الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، دعوة حضور القمة إلى الأمير تميم، لكنه لم يكشف رد فعل الأمير على الدعوة، ولم يحمل تأكيد منه بحضور القمة الخليجية.

Post a Comment