حذرت إيران، من "القرار السعودي المرتقب بشأن تطبيع العلاقات مع إسرائيل"، مؤكدة أنه "لن يجلب لها سوى زعزعة الأمن".

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان، في لقاء خاص مع قناة "الميادين"، إن "الحرب على اليمن هي حرب أمريكية صهيونية وأن السعودية هي أداة بأيديهم".

وأعرب عن "أسفه لهرولة بعض الدول إلى تطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني"، معتبرا أن "التطبيع يجعل الدول المسلمة في خانة الأعداء".

 



 

وكشف وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين، في وقت سابق، أن السعودية وقطر والمغرب، من بين الدول التي من المقرر أن تقيم علاقات مع بلاده في إطار تقارب إقليمي بدأه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وقال كوهين إن السعودية وسلطنة عمان وقطر والمغرب والنيجر "على الأجندة"، مضيفا أن "هذه هي الدول الخمس، إذا استمرت سياسة ترامب سنتمكن من التوصل لاتفاقات إضافية".

Post a Comment